القائمة الرئيسية

الصفحات

بالتفصيل واقعة ملوي والمحامين لاتعرف سوي الإعتذارات.

بالتفصيل :واقعة ملوي والمحامين لاتعرف سوي الإعتذارات.


-بالأمس القريب وحتي الأن أصبحت واقعه ملوي والتي أصبح الأستاذ والزميل الدكتور /عمر المختار اهو المتهم فيها  هي الشغل الشاغل للصحف الإخباريه  ومواقع التواصل الإجتماعي  وتدور القصه حول أن الدكتور عمر المختار قد قام بضرب قاضي محكمة ملوي بالحذاء .
-تعددت الأحاديث والأقاويل حول واقعة ملوي فالبعض يري أن الجانبين مخطئين والبعض يري أن القاضي وحده هو المخطئ والبعض يري أن الدكتور عمر المختار هو المخطئ .

- فالقصه كما يرويها البعض عن واقعه  ملوي  أن الدكتور عمر المختار وأثناء مرافعته في إحدي قضايا المباني وكان إتجاه القاضي في محكمة جنح  مستأنف ملوي هو تأييد الغرامه  وقال الدكتور عمر معلقا علي إتجاه المحكمه لماذا تفرضون الجبايه علي الناس الأمر الذي أغضب المحكمه  وحدثت مشادات كلاميه ثم بعدها طلب الدكتور عمر المختار رد القاضي وتم رفض طلبه ومن بعدها إشتدت الخصومه بين الدكتور عمر وقاضي ملوي وتجاوزت حتي وصلت للتهديدات والإهانات وهذا ماصدر من القاضي حسب رواية البعض الأمر الذي دعا الدكتور عمر المختار إلي نشر منشور علي صفحة الفيسبوك الخاصه به  يقول فيه في بلد عريق زي مصر هددني القاضي محمد حسن شلقامي رئيس محكمة جنح مستأنف بندر ملوي بالقتل وشق بطني نصفين بالمطواه أثناء مرافعتي  وعند حضور الدكتور عمر المختار جلسه قام القاضي بجذبه من الكرفته وخنقه وقال له مش قولتلك ماتجيش هنا تاني يلا  وقام بصفعه علي كتفه مما أدي إلي قيام الدكتور عمر المختار بخلع حذائه وضرب قاضي ملوي علي رأسه 5مرات وقام جميع القضاه برفع الجلسات إعتراضا علي هذا الأمر.

-كما ينكر البعض ماقيل في الفقره السابقه عن واقعة ملوي  وقالوا لم يحدث هذا أبدا بل أن الدكتور عمر قد قام بإهانة القاضي من قبل وقال عنه أنه متعين بالرشوه وتحريض الكثير من المحامين بتقديم شكوي ضد قاضي ملوي وأن القاضي قد قام بعمل مذكرات ضد المحامي عمر المختار وأن المحامي عمر المختار قام بتحرير محاضر ضد قاضي ملوي  الأمر الذي أدي الي تدخل اعضاء من النقابه لإنهاء الخصومه في حين كما يرون أن المحامي عمر المختار محامي ملوي قام برفض الصلح وطلب طلبات متعجرفه  وان في يوم حادث محكمة ملوي كان المحامي عمر المختار لم يكن عنده جلسات وقام بالدخول علي المنصه بسرعه فائقه ورفع حذاءه وكل ضربه يضربها يقول الله واكبر الله واكبر وقام القضاه برفع الجلسات وتم تحرير مذكره وتم ضبط وإحضار وعند عرضه علي النيابه وقيام أحد الاساتذه بسؤاله يااستاذ عمر قام المحامي عمر المختار بمقاطعة كلامه وقال له لاتناديني بالاستاذ عمر لاتساويني بباقي المحامين الأفاقين فانا واحد جلست مع النبي صل الله عليه وسلم الامر الذي أدي الي طلب احد المحامين بعرضه علي مصحه نفسيه فقام الاستاذ عمر المختار وقال انا مش مجنون انا مش مجنون  وطبعا دي روايه توضح أن بداخل كل نقابه اشخاص كالإعلامي أحمد موسي..

*  تعددت الأقاويل كم ذكرنا وتعددت الأراء كما سنذكر:

1_المحامين عن واقعة ملوي:

- أنقسموا إلي:
* المحامين أصحاب الدم الحر:
أيدوا فعل الاستاذ الدكتور عمر المختار فمنهم من رأوا أن فعل الدكتور عمر المختار كان رد فعل لإستفزاز قاضي ملوي وبهذا الرد قد أسقط صفة الألوهيه عن منصة القضاه وأن هذا الأسلوب هو الواجب فعله مع أي قاض يتجاوز حدوده مع المحامين , ومنهم من قال أن الجانبين اخطأوا ولكن متضامنين مع زميلهم الدكتور عمر المختار .
*المحامين أصحاب المصالح.
هؤلاء هم حليف قوي للنقابه العامه  للمحامين ويعتبروا هم المنفذين إلي مايتلوا عليهم من نبأ فرعون فهم يرون أن الدكتور عمر المختار هو المخطئ ولا يمكن أن يكون رد فعله مثل هذا فكان له أن يشتكي القاضي في التفتيش أو يرده وهم من أتهموه بالمرض النفسي وحرروا له الروايات ولا يريدون إصطفاف المحامين وذلك لمصالح شخصيه حتي بمتابعتي لتعليقاتهم أجد أنهم يخافون من رد فعل القضاه وأنهم مستاؤون لزعل القضاه وان القضاه سيأخذون رد فعل رادع  وهذا ماينشرونه وهؤلاء هم من يستحقون التنقيه فالمحاماه لاتعرف الا رجالا فهم تعودوا علي الإهانه  فيحكي أن هناك قريه في كل منزل إمرأه فدخل لصوص علي القريه ونهبوها واغتصبوا كل إمرأه ماعدا منزل واحد  إستطاعت المرأه قتل اللصوص الذين دخلوا منزلها دون أن يلمسوها فما كان من نساء القريه إلا أن إتفقوا علي قتل المرأه التي حافظت علي شرفها حتي لا تعايرهم بشرفها وقوتها  هكذا فعلوا أصحاب المصالح في واقعة ملوي .


2_ النقابه العامه للمحامين عن واقعة ملوي :


كان رد فعل النقابه العامه للمحامين هو الإعتذار فهي نقابة الإعتذارات وكما إنها قد وعدت نادي القضاه بإسقاط قيد المحامي بعد إصدار حكم نهائي في ماتسمي واقعة ملوي.


3_ الصحافه عن واقعة ملوي:

الصحافه تسير علي نهج مادامت الأم باعت إبنها فكيف للجاره أن تحفظه  فهي تقف مناصفه للقضاه .


4_ نادي القضاه عن واقعة ملوي.

رفض نادي القضاه ماحدث وتلاشي عن فعل إبنه رئيس محكمة ملوي الذي يعد طرفا في واقعه ملوي ولم يقدم إعتذارات عنه ولم يقدم  أيتضحية بإبنه عكس مافعلت نقابة المحامين وقد وصي بأن تتخذ الإجراءات القانونيه ضد المحامي عمر المختار رغم أنه وضح في بيانه أن النقابه قد إعتذرت أكثر من مره عن ماحدث في واقعة ملوي ولكن إعتبر أن إهانه قاض واحد  هي إهانه لكافة قضاة مصر وكما أنه حرر مذكره وأرسلها للتشريعيه لتغليظ عقوبة إهانة القضاء كما أنه طلب من  وزارة الداخيليه بتأمين المحاكم.

5_رأينا عن واقعة ملوي:

نشيد بدور نادي القضاه للدفاع عن إبنه ونستنكر دور نقابة المحامين في واقعه ملوي بالذات فقد تخلت عن إبنها وكان لابد من نقديم الطرفين للتحقيقات وهذا تحقيقا للعداله.
الدكتور عمر شهد له الكثير بالإحترام والأخلاق الحميد وفروسيته في المحاماه  وأتوقع أن كل محامي قد أعلن أنه سيشهد مع الدكتور عمر أتوقع ولله علم الغيب  بأنه تعرض للتهديد.
هل اعجبك الموضوع :
author-img
محامي حر وصاحب موقع العداله

تعليقات

محتويات المقال